قلة اصل ولا الناس ماهم بصاحيِن؟ - عبدالرحمن شراحيلي

الحمد لله ذلول وخضوع وقفنا يوم ان الأوادم ركوع
 
ماعزنا الا الخالق ومازدنا الا قرب وخشوع
اما الاوادم بدل تقدّر جودنا وتداحم الطيب بمثله وزود
 
خانتهم طبيعتهم ومازادو الا حسد ونفاق وفالمراجل دايم هم رجوع
 
وش ذنب هل الطيب كان الردي خلقته نجسة وعينه علينا وحنا فالسماء كالشمس نحرق قلوبهم ونسطع سطوع
 
بكرة الزمن يظهر من كان وقتك ومجلاسك بينهم اكبر خسارة
و من صادفتهم وكانو مكسب وخير وعطايا
وبينكشف لك خبيث الطبايع وعزيز المودة نطلب الله معاد يظهر في دربنا دسّاس في طبعه رخص وخباثه
 
وقلة اصل وقوة رخاصه ماظنتي جده من اعراب اليمن ماتنافس طبوعه غير طبوع اليهود
 
 
ماتستحي يافلان من فعولك وماتدور مزايا؟
 
شاهد الخالق فعلتك دخيلة علانا والعرب تكره فعولك وتاطاها مطايا
 
احيان عين الادمي تنظر وتشهد على بعض القضايا
 
عوذى وفرقى يا بعض الاوادم فعلهم خسيسً تستنكره حتى المرايا
 
جعل ربي يباعدنا عن بعض المعايب والخزايا
 
اما عن الدنيا مادام ربي هو من دبّر كل الأمور
 
راضي بحكمه مايضيعني حفظ ازمان وعصور
 
حاجتي القاها ولافرق بيني وبين اهل القصور
 
لك الحمد والمنة والخالق يعزّ العبد الشكور
 
وألا ياعين الشهم واهل الشيم والرجال الي بالكرم والطيب عادهم وافين ..
 
والي سنة محمد وافعال القدامى صاملة بأفعالهم وطبعهم للحين ..
 
حتى وان كان الفقر وقلة الناس الصاحين
 
ازرى مشاعرهم وهد فيهم الحيل
تكفين ياعينهم عن الأسى حاولي تميلين
 
أنخاك تعزّي رجالك اشهد انه حرام دمعهم يسيل
 
وان كان واقعك مر ومشوار الاذى لصاحبك طيل
 
واهل الخزى والضعافى في طريقه كما الطير
 
خسيسً يرمي السم وينفث الهرج كنه ثعبانً عقير
 
جاحد للجميلة وللمعاريف ماهو الا ناكر جميل
 
وثالثهم ياشينه طبعه بخيل حاجته ياخذها من الغير
 
ماهو بنقصً قلة اصل وقليل الاصل يصاحبي دايم وضيع.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر