يا بهجةَ الحياةِ

لـ عمر صميدع مزيد، ، في غير مصنف، 9، آخر تحديث

يا بهجةَ الحياةِ - عمر صميدع مزيد

يا بهجةَ الحياةِ أينَ بهجتُكِ
 
إنِّي وحِيدٌ هُنا فأينَ حنِينُكِ
 
 
يا بهجةَ الحياةِ أينَ رحِيقُكِ
 
إنِّي تائِهٌ شارِدٌ وإنِّي حزِينُكِ
 
 
يا بهجةَ الحياةِ أينَ غِنائُكِ
 
فبينَ النُّجُومِ أنصِتُ نشِيدُكِ
 
 
أصغيتُ بِلهفةٍ لوحي تغريدُكِ
 
وحلِمتُ بِنُورِ ضِياءِ بريقُكِ
 
 
وفي الصَّباحِ المُرصَّعِ بألوانُكِ
 
أتنشقُ عِطرَ أريج غصِينُكِ
 
🌺🌺🌺
 
 
يا بهجةَ الحياةِ أينَ بهجتُكِ
 
إنِّي غريبُ الرُّوحِ والنَّفسِ
 
 
أعِيشُ وسطَ زِحامِ الإنسِ
 
ولا يُبالونَ بأناشيد بُؤسِي
 
 
أسِيرُ حُرَّاً طلِيقاً في حَبسي
 
مُقيَّداً بينَ الشَّكِ والنَّحسِ
 
 
فامحِ يا بهجة الحياةِ يأسي
 
فهذا الزَّمانُ هو سببُ تعسِي
 
🌺🌺🌺
 
 
يا بهجةَ الحياةِ سئِمتُ وجَلي
 
أحيا الحياةَ مُترقِبٌّ أجَلي
 
 
فما كانت حياتي إلا مَلَلي
 
وما كان الضِّياءُ لِيُضِيئَ نُبُلي
 
 
فليتَ الكواكِب ما سبَحت قِبَلي
 
وليتَ الأحلام ما عانقت مُقَلي
 
🌺🌺🌺
 
 
يا بهجةَ الحياةِ ما هذا الوجُودُ
 
إلَّا شقاءٌّ أبديٌّ ، ولِذَّتهُ الخمُودُ
 
 
في وَجنةِ الزُّهورِ تذبلُ الخدُودُ
 
ووقتُ بهجَتهِ قصِيرٌّ ومحدُودُ
 
🌺🌺🌺
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
 
13 يوليو 2019

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر