أ لوحدها ؟ - خالد علي الكثيري

أ لوحدها في ركنها القمرُ
والقلبُ بالأشواقِ يستعرُ

أ و كلما تلهو ب خِصلَتها
ليلٌ به العشاقُ قد سهروا

أ و كلما نظرَت ب مُقلتها
ياويح من هُم بعدها نظروا

قمرٌ تجلى في رحابتهِ
قد غار من أنوارها القمرُ

و إذا تبسم ثغرها عبثاً
ضحكت لها الألواح والصور

‏و اذا مشت تمشي كأغنيةٍ
رقصت لها الأحجار والشجر

واذا أتت تأتي مبشّرةً
واذا تولّت نابَها الأثر

حوريةٌ تلهو بساحلها
من حولها المرجان والدررُ

عصفورةٌ تزهو مغردةً
لا قبلها سمعٌ ولا بصر

أهزوجة الدنيا و زينتها
ولها الرضا والذنب يُغتفر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر