بعد رحيلكِ يا أمي - عمر صميدع مزيد

بعد رحيلكِ يا أمي
 
دموعي صارت لغاتي
 
 
والحزن أصبح يسري
 
في العروقِ وفي الأبياتِ
 
 
طمرتُ بيدايا هويتي
 
ودفنتُ ذاتي وحياتي
 
 
وبِتُ لا أرضاً ولا أهلاً
 
وكُسيتُ ثوب الشتاتِ
 
 
فلا معنى للحياةِ بعدكِ
 
يا نبع الحنان وكل أنَّاتي
 
 
فأعلنتُ وصيتي للملأِ
 
أنثروا فوق قبر أمي رفاتي
 
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
 
3 اكتوبر 2018

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر