حلمٍ يعانقني

لـ مرضي البلوي، ، في الغزل والوصف، 40، آخر تحديث

حلمٍ يعانقني - مرضي البلوي

يا بنت ياللي مبطيه فيك الاسفار
وخلت ورا الاسفار فلت شعرها

متي تعودي علميني على الدار
والدار غابت عقب وصلك قمرها

عيني تخيلك بس من دونك اخطار
وقلبي يودك والمسافه قهرها

حلمٍ يعانقني بطيفه بالاسحار
وضمه بلهفة حنين بمطرها

وضحىً تشابه للقمر ليلة امطار
والبرد بضلوعي حبيسٍ بثرها

متى تجي وتصير ذكرى لتذكار
عانق هواها وضمها واحتظرها

تخالج انفاسه مع دمه الحار
وكل المسافه في لقاها اختصرها

بجفونها يرسم عناوين واخبار
وبحداقها ياخذ لها من صورها

وبالوجنتين اللي توسطهن الغار
يبني مداين في سكونه دمرها

والخشم سلة سيف ماحوله غبار
محتوم عن جمر البرد لا سبرها

الله عليها مهرةٍ حرة خيار
بنت الحصان وخالها ماعثرها

واخوانها صفوة مطانيخ واحرار
وابناء عمومتها لها في مهرها

جديلها يسكب كما مزن مدرار
وبيديّ لانشته يصب فظهرها

وباقي الوصوف اللي من الصدر للنار
تبقى ودايع عند مجنون اسرها

محدن عليم بما تقاضه الاقدار
لعله اليا نالها ماحقرها

© 2022 - موقع الشعر