رسالة بلا إجابة - إسلام أحمد توفيق

كيف ابدأ بالعبارات التي مِنِّي
إن كفاها قول شعرٍ أو تَغَنّي

حُبها يغتالُ أجفانَ العيونِ
دُونَ همسٍ أرقَتْنِي في تَجَنِّي

لوِّحي لي بابتسامٍ عند ردٍ
منكِ كي لا يكتوي قلبي وظني

يا مني الروح التي هامت بحسنك
اخبريني عن قتيل في تأني

ذاب شوقا في هواك مذ رئاكِ
كم تأذي بالمحبة والتمني

فاسمعي الأقاويل التي لن
تسمعيها من فؤادٍ قبل مِنّي

رددي شعري بانغام القوافي
وانثري وداً بأوتار التغني

أم يراق الدمع سيلاً في عجاله
إن تبدي رفضكِ لي ، من يلمني ؟!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر