لا هنت يا سيد المخاليق لاهنت
منك السؤال و أنا علي الأجابة
يا خوك ماتدري عن الحال حتى أنت
هات القلم بعطيك رسم و كتابه
أسجد لربي عالم الغيب وأمنت
و دون الرسول أسل سيف الحرابه
وللوالدين أحقوقهم ما تهاونت
و ياكبر تقصيري من أول شبابه
احب ربعي والقرايب ولا شنت
أحفظ حقوق الغير و أفج بابه
طبع الكرامه والشجاعه لها صنت
لأن الرجال تحوف من لا تهابه
يا صاحبي ياكبر قدرك ولا كنت
تنشد عن أسباب الحزن والكآبه
مستغرباً بالوضع والحال ماعنت
الليل يجمع بالجرايح مصابه
لا تحسباً وضعي تردى على بنت
كلن على رايه يعاين صوابه
مير العلوم الخافيه مالها قنت
و الصبر مفتاح الفرج يا ثوابه
صبري على نفسي قناعة وأيقنت
من لا يعز النفس محدن درابه
هذي مفاتيح الهواجيس وأعلنت
نص الرساله بالشعر والخطابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين