ان شئت

لـ ساره بنت تركي، ، في الغزل والوصف، 19

ان شئت - ساره بنت تركي

إنْ شِئتُ يوماً عنْ هَواهُ أَتُوبُ
هيَ نَظرَةٌ تَجتَاحُنِي فأَذوبُ
 
لَا بَأْسُ يَا نَفسي فمَا لي حِيلَةٌ
عنْ مَا يُراودُ ضَامري وَ يَشُوبُ
 
و مَنعتُ عن قلبي الهوى لكنَّهُ
إِذْ يمتنع عنْهُ لَهُ مَكتُوبُ
 
فَيَا حَادِياً إنّي لِحدْوِكَ سائُرٌ
وَ يَا حَاجِباً مَا لي أَرَاك غَضُوبُ
 
و يَا بَاكِياً أَبقي دُموعُكَ إنّمَا
بَعضُ البكاءِ من العيونِ كَذوبُ
 
ضَاقتْ بنَا أرضٌ و كانتْ رَحبَةً
فتَقَاصَرَ الوجدُ وكانَ رَحوبُ.
#ساره_تركي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر