صَبَوْنَا وَذَٰلِكَ رَجْعٌ عَسِيْرُ

لـ طاهر يونس حسين، ، في غير مصنف، 8، آخر تحديث

صَبَوْنَا وَذَٰلِكَ رَجْعٌ عَسِيْرُ - طاهر يونس حسين

صَبَوْنَا وَذَٰلِكَ رَجْعٌ عَسِيْرُ
وَتُهْنَا فَذَٰلِكَ أَمْرٌ يَسِيْرُ

أَقُوْلُ وَقَدْ هَاجَ شَوْقٌ مَرِيْرُ
إِذَا جنَّ لَيْلِيْ وَشَطَّ الْمَسِيْرُ

أَلَا لَيْتَ قَلْبِيْ إِلَيْكُمْ يَطِيْرُ
وَفِيْ سِجْنِ قَلْبِكَ يَغْفُو الْأَسِيْرُ

وَيَا لَيْتَ شِعْرِيْ نَسِيْمٌ عَلِيلُ
وَرِيْحٌ لَها فِيْ النُّفُوْسِ صَرِيْرُ

طاهر بن الحسين
© 2022 - موقع الشعر