أبها عسير - يونس الحضريتي

أبها عسير الفرَح ماله بالجُمل أيّ قيمة
من يوم قلبي تعلّق فيها تفارقنا

رسمة عيوني بداخل صورة لطفله يتيمة
تبكي على داخلي من ساعة تعانقنا

عناق فرقى وشعوري عند الحزِن له عزيمة
وقد حضر في عيونه خوفٍ يغرّقنا

القلب عُمره تلاقي و موته غياب المقيمة
عن موطنٍ ضمّته فرحة بتسرقنا

ترى بهذي المدينة مالي ثمن من غيمة
انا الجفاف بْ مكاني وارضي تفرّقنا

انا حبيبي أحبّه وفرحتي به عظيمه
اذا التقينا فرح والفرقى بتحرقنا

© 2022 - موقع الشعر