كلما أمسكت النَّفس عن الهيامِ

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الصداقة والاخوه، 8، آخر تحديث

كلما أمسكت النَّفس عن الهيامِ - عمر صميدع مزيد

كلما أمسكت النَّفس عن الهيامِ
إنتفض الخاطر كالمحارب الهمامِ
 
فلم يبقى شيء من أناة الأحلامِ
إلا وتخطه الأنامل بحبر الأقلامِ
 
فعذراً لكل عينٍ قرأت كلامي
من طبعٍ أبتليته منذ برء عظامي
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
17 اغسطس 2020
© 2022 - موقع الشعر