حان الوداع وكل شي له أسباب
سبّة ظروفٍ عن هواي إمنعتها
وأقفيت عنه وخاطري منه ماطاب
وأقفت وهي يمّي تعوج إرقبتها
تبكي توادعني بتسليم وعتاب
مير الظروف اللي حدتني حدتها
وانا بعد عندي سلامٍ وترحاب
وكلمة خفى قد قلتها وإسمعتها
مير السما غاشيه غيمٍ وضبضاب
وناسٍ تهيل العقل بملاحظتها
وقفت أطالع سيد تلعات الأرقاب
ونفسي تمنّى حاجةٍ ما قضتها
وراحو ورحت وغلّقوا دونها الباب
وعيني أطالع والدموع أغرقتها
وغديت مصيوبن مثل نمر و عقاب
يبون وضحى والصدوف إقتلتها
إن كان هذا الحال من حب الأحباب
لاباركت في ساعةٍ قرّبتها
قلته وانا قلبي له أيام منصاب
سبّة ظروفٍ عن هواي أبعدتها
وقفّيت عنه وخاطري منه ماطاب
واقفت وهي يمّي تعوج إرقبتها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين