مشاتل الأشواق

لـ نبيل عثمان الصلوي، ، في العتب والفراق، 8، آخر تحديث

مشاتل الأشواق - نبيل عثمان الصلوي

زرع الهوى والشوق في فؤادي
في مهجتي مشتل بجنب مشتل
فالحب أرضي، موطني ، بلادي
دنيا هوى قلبي الشجي المُدلل
فيها الندى والغيم والغوادي
مواردي والماء بكل جدول
أعيشها كالطير طروب شادي
أجولها أمشي أسير و اسأل
كم طفتها حتى لقيت مرادي
ظل البرود يرعى الهوى ويظلل
قمري رشيق ملّكته ودادي
ساجي الرنا غاني غزال أكحل
حسنه فريد تكافؤه اُحادي
جماله ثاني مكتمل مكمل
جمال ضوءه ضوء غير عادي
قلبي أستقى من ضوءه وغسَّل
زرع هواه والشوق في فؤادي
على ضفافه عند كل مدخل
ما كان في ظني و إعتقادي
أنه كذا ساجي الرنا سيفعل
سار سابني وحدي بإنفرادي
بعد ما أسر روحي وشل ماشل
من يومها قلبي نوى عنادي
وباب الجوى مفتوح ولا تقفل
يحاري جمر الشوق في السوادي
يشكي الضما بعده يهيم يسأل
يمسي يئن أحرمني من رقادي
ياليته كان شله معه تجمل
يامن زرعت الشوق في فؤادي
كيف تتركه من غير ما وترحل
شوق الضما في مهجتي ينادي
لا ما يجوز هذا وليس يُعقل
قلبي يصيح بين الضلوع صادي
ذايب شجن ياكم بكى و ولول
مهما همين مزن السما الغوادي
لا شنفعه سيل السما ولا الطل
مهما دفق سيله بكل وادي
وامسى بأحضان التليم وغيَّل
حبك حبيبي مشربي وزادي
ما تاه قلبي في هواك ولا ظل
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
كلمات / نبيل عثمان الصلوي
2021/7/24
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
© 2022 - موقع الشعر