قلمي وقمري

لـ عبدالرحمن محمود عبدالرحمن، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

قلمي وقمري - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

قلمي حين يُغني من نجواه
يكرر الحرف الجميل صداه

ويغازل الطيف البرىء عبيره
فيبث بالشوق الجميل هواه

وكأنما الذكرى تفيض بدمعه
وكأن نبض الحرف في معناه

غرس بين حروفه وسطوره
من كل بستان المعاني شذاه

ما خانني حين باح بأدمعي
بل كان للقلب البرىء نجاة

قضى الليالي نازفاً بمشاعري
والبوح من سُهد الليالي حياة

يا هاجراً قلبي ونار مواجعي
والكون قلبك لا احب سواه

القمر صاغ مشاعري ومحبتي
والليل يشهد والنجوم تراه

بقلمي/عبدالرحمن محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر