وصاياه الختام - أمجد فواز حسين

الجزايل ما به المنطق سليم
تعجز انك توصفه فيه الكلام

لن بحره يلمس شعورك نسيم
وما يحرك دافع صْدور الكرام

من رجال" صيتهم باقي مقيم
في المجالس ذكرهم بين الأنام

وما تردى لو على صهو النعيم
يفرد ب طيبه تعابير السلام 

ولايمثل دور تصريف الغشيم
صارم" يبدي وصاياه الختام

ولا يبالي لو على راسه يقيم
من حقوق"حلها بكف الحسام

يعرف اسطور القوافي تستقيم
ومن يرتبها على غصن الحمام

وتعرف تميز النشازه والرخيم
لا سمعت حروفها تنسج غمام

يربط حداث المعاصر والقديم
من بداية مولد لحين الفطام

بقلمي... ابو عبدالله المضياني
أسير الحرف

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر