مرثيَّةٌ على روحِِ الوالدِ رحماتُ اللهِ وبركاتهُ عليهِ - مُحمَّد سماحة

يضيقُ الفؤادُ بصريخِ الفرقِ
ويبكي رحيل ذا لطفٍ ورفقِ

ويجري الدمعُ من هولٍ وروعٍ
تاركًا للقلبِ لوعَةَ شوقِ

أجَالَسَ مختارٌ راقِمَ صدقٍ
رقيبٌ عليهِ ذو هديٍ ووفقِ

مُطهرٌّ خلا من كلِّ موبقٍ
وكتابهُ يُضيءُ الغَطَشَ بالحقِ

أمينٌ عَنَا في البقا بدينهِ
وفي الفنا كُلِلَّ بساميَّ الخُلُقِ

نديمٌ شدا بالمحامِدِ باديا
وترفَّع هَواهُ عن الجهلِ والفسقِ

رؤوفٌ دونهُ كل مُجزِلٍ
يُبدِّل السوءَ بسماحةٍ وعتقِ

وجههُ برهانٌ وقلبهُ مثلهُ
يفيضُ بالضيا ومحبةُ الخلقِ

مَراءُ الفضلِ منك سراجهُ
نلت كمالهُ من فيوضٍ وصدقِ

وفدائي أنك على خير مهيعٍ
تحيا بحضرةِ ذي الرتق والفتقِ

وعزائي فيك مقامٌ نصيعٌ
بمستقرٍ يَقيَك السَحقَ والمحقِ

مُزيَّنٌ أبي برياضِ السميعِ
إن يشا وَهوَبُ السوابِغِ من فوقِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر