يا هدهدي الغالي - شريقي سيف محمد نور

يا هدهدا مر أمام عيني فامتلك
فؤادي , أريد القول ما أجملكْ

لدي سؤال يحير الفؤاد ما نظر لك
فأنا عجول أريد أجابتكْ

فيا هدهدي الغالي هيا أجب
ما سر عينيكي ؟ قولي بربكْ

سؤال آخر إن لم أزعجك
فهل يحق لي أن أسالكْ ؟

من أي الأجناس أنتِ
هل من بنات حواء بهيئة الفلكْ ؟

لا , الفلك لا يكفي
لا يكفي و لا يوفيكي قدركْْ

بل البدر أنت هكذا
أحس القلب حين التقيتكْ

أو ربما لست بدرا
بل جمالكي جمال لدى ملكْْ

فهيا أجيبي أو ربما
لا تجيبي خير لي و لكْ

هذا سؤال إن سكتي كفيته
فقد سألت قلبي و أجاب عنكْ

تأليف : شريقي سيف محمد نور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر