فراق - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

بنار الشوق تشتعل القلوب
من الآهات كادت ان تذوب

ذهبت ومعها نفسي ذهبت
ونفسي عن سواها لا تأوب

ضاع وصالها ونعيم قرب
كنت بمثله امحو الكروب

شكوت بعدها مُر الفراق
معاذ الله من شوقٍ اتوب

وهذا دمع عيني قد رواه
لرب الدمع عن ولهٍ ينوب

حياتي بعدها ليل طويل
عمرٌ لا يراها سوى غروب

بقلمي)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر