وقفت على بابك - لطفي القسمي

وقفت على أبوابك
وطرقت بابك بصبر
حتى فتحت أقفالك
ودخلت من بابك
وفتحت أنت بجمالك
أقفال باب فؤادي
وأنا من فرط حبي لك
تشجعت للاعتراف لك
وقلت لك الكلمة المحرمة
فنظرتي إلى فؤادي
وأقفلت بابك
ورميت بالمفتاح في بئر غرورك
وقلت كبريائي ردائي
وقلت الكبرياء لله
نظرت إلى إصراري
وتكبرتي على عشقي
وتجبرت على حبي
ودستي على نقطة ضعفي
وأنا دست على نفسي
موهما نفسي بك
وبسراب حبك
مقنعا نفسي بتوبتك
راسما واقعا في خيالي
معك ليس ممكنا
واستمر قلبي يوهمني بقربك
مكذبا عقلي
استمر قلبي يتغذى على الكذبة
لكن فجأة انكشفت الحقيقة
حقيقة أن حبك أضغاث أحلام
صدقها قلبي
ورفضها عقلي
لكن قلبي غلب عقلي
وعاش القلب في الكذبة
موهما نفسه بالحب
الحب الذي صار لعنة
تسلب الحياة مني
وتسرق سنوات من عمري
متى تنتهي اللعنة
ويجد قلبي السكينة
ويركن إلى متواه الأخير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر