لا تحسبوا - دعاء محمود الشنهوري

عبثا ألملم بالسكون جراحي
والوذ في صمتى لكبح جماحي

خبأت صوتي خلف كل قصائدي
وطويت صفحة أدمعي بمزاحي

قالوا عظيم أمرها تلك التي
نُسجت من الأتراح والأفراح

تلهو وترقص في الحياة كأنها
صوت يناغي الطير كل صباح

فترجل الطير المحلق قائلا
لا تحسبوا الرقصات رفَّ جناح

إن الجوانح يستبد عذابها
وكأنها نبتت مع الأرواح

دعاء محمود الشنهوري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر