فراق وافتراق

لـ عبدالرحمن محمود عبدالرحمن، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

فراق وافتراق - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

نضبَ المداد وجفت الأقلام
تاه الطريق وزلت الأقدام

أنفاسنا تشهد ونبض قلوبنا
على الذي عشناه من أيام

النبض نبضك نابعٌ بدواخلي
وبحار طيفك ساحة الإلهام

ما راح عني كلها او بعضها
وان ابتعدتِ وطالت الاعوام

لو فرقونا بعضنا من بعضنا
ومنع التلاقي قسوة الاحكام

فؤادي فيكِ عالقٌ بفؤادك
والبعد عنك يشبه الاعدام

القلب ساجٍ لا حراك بروحهِ
الا برمق الطيف والاحلام

يقضِ النهار ساهياً متبتلاً
ينفخ ركام الطيف والاوهام

انا يائسٌ انا بائسٌ من دونك
ما عاد يعرفني سوى الأسقام

#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر