حكايا البحر

لـ عبدالله سليمان السيد، ، في غير مصنف، 39، آخر تحديث

حكايا البحر - عبدالله سليمان السيد

مَدَّ هذا البَحرُ كفَّيهِ المُنى
في ثيابِ الريحِ يجتاحُ المدى

هادئاً يروي حكايا ... مَدَّهُ
يجمعُ الآهاتِ لحناً .. هَدْهَدَا

ألقتْ السَّمعَ وأصغَتْ ترتوي
لحنَ همسٍ منْ أمانيها شَدَا

عانقتْ أجْفَانُهَا لَيْلَ السُّرَى
غافياتٍ.. علَّهَا تلقى الصدى

كأسُها المملوءُ شوقاً لمْ يزلْ
في يديها حالماً .. حيثُ ابتدى

راصداً في اللَّحْظ نجماً .. قدْ هوى
في دياجي الأفقِ ... يغتالُ الردى

© 2023 - موقع الشعر