أنا والقلب سدينا - نبيل عثمان الصلوي

أنا وقلبي تعاهدنا
على السمع والطاعه
بأن نترك مآسينا
هوى الماضي بأنواعه
ونتبادل سعادتنا
أنا ساعه وهو ساعه
وروحي قد حكم فينا
و مهما النفس طماعه
بشان الحب سدينا
نسيب الحب و أوجاعه
فليس الحب يعنينا
ولا نحن من أتباعه
فقلبي مننا وفينا
و نلتاع من تلواعه
نجافي من يجافينا
نبيع من بالهوى باعه
وننسى من تناسينا
وساب النفس ملتاعه
نواريه خلف ماضينا
نحطم بالهوى أطماعه
فكم سبب تجافينا
مع قلبي الذي طاعه
خذه مني وخلينا
أذوق المر كل ساعه
فقلبي كان في يده
على هسه وسماعه
يطيع أمره ويعصينا
مُبرمج مثلما الساعه
كما العصفور لطيف عنده
وعندي مثل ولاعه
بذل وده بكل جهده
وأخيراً بالرخيص باعه
ومادام القدر رده
الى عندي كما زاعه
فليس الحب يعنينا
ولا نحن من أتباعه
يكفينا الذي فينا
سنين من عمرنا ضاعه
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
كلمات/ نبيل عثمان الصلوي
2020/9/29

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر