بيني وبين البدر! - مصعب عبدالرحمن العلي

ليه أحس أن لهفتك صوبي كمين
وداخلي من لهفتي لك ممتلي

كاني الغلطان .. بطلب حاجتين
لا تعاتبني .. ولا تشره علي

خلني مابين عثرات السنين
أنتهض واطيح وانزل واعتلي

وان سمعت بصدري أوّاه الانين
تعرف الهيمان منّا والخلي

بان خافيك .. وتخفّى اللي يبين
وش يبقّي غيمتك لا تنجلي؟

وان نويت تروح بذرف دمتين
كلّها لك .. مبغي اوادع هلي

ماني اللي مات من كثر الحنين
من عشقتك وانا عارف مقتلي مُصعب

ليه أحس إني وأنا اشوفك حزين
قلبي الليله بهمي ممتلي

كانها الفرقى طلبتك حاجتين
لا تعلمني ولا تكذب علي

خلني ما بين شكي واليقين
وش يهم رضاي عنك وزعلي؟

باكر اللي خافي لازم يبين
والوعد بلقى مكانك به خلي

وانتظر لي ليلة او ليلتين
لين ما يقفي السحاب وينجلي

ولا طويت الياس بذرف دمعتين
للهوى الغالي وبا وادع هلي

صاحبي بموت من كثر الحنين
خلني بختار لحظة مقتلي

بدر بن عبدالمحسن

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر