وشوشات حزينة

لـ دعاء محمود الشنهوري، ، في غير مصنف، 16، آخر تحديث

وشوشات حزينة - دعاء محمود الشنهوري

......"وشوشات حزينة"........
بقلمي دعاء محمود الشنهوري

أُسكِنتَ ياحزنُ في لحني وأوتاري؟
وبتَّ تعبث في قلبي وأفكاري

صفو الليالي طواه الدهر في يده
والأغنيات خريف غصنُهُ عارِ

لا زقزقاتٌ هنا ترتاح في كنفي
قد جف لحني على جدران قيثاري

والليلُ!!!....... آهٍ وآهاتٍ أرددها
وتسمع الليل أين الآن أقماري

أمسكت كفي عن بوح يراوغني
ماذا يفيد..فصمتي صوت إكباري

عود ..ولحن ..وكان الصوت قهوتنا
في أمسياتٍ يروي البدرُ أخباري

كلٌ توارى وخلف الغيم مسكنه
شادٍ يفتش عن وحي لإمطاري

كل توارى وخوف الهجر يدركه
أمواجه أغرقت من غير إبحارِ

أخفيت ياحزن وجه الحسن في قلمي
إني لأخجل من حرفي وأشعاري

قد كان مسرى لروحي زادها ألقا
معراج قلبي وترتيل بأسحاري

قد كان شعري سلطانا بمملكتي
والآن يحيا على جرف هنا هارِ

قايضت حزني في سطري وفي لغتي
فتشت عني في أصداف أطواري

مازلت أبحر في أعماق أحجيتي
أدحرج الحزن عن ألوان أستاري

مازلت أبحر في أعماق أحجيتي
أخبئ الحسن في قنديل أقداري

هل يمنح الوقت حرفي منه أغنية
أم يستحيل ويطوي عطر أزهاري

دعاء محمود حسن
01:12am

07-092020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر