خلجات حزينة - منى بنحدو

دعيني أقول لك يا سيدتي ::
أن البحر أمواجه عاتية
و أن الشمس التي تحلمين بها
غابت
رحلت
تركت العالم يلف بغموض
دعيني أقول لك يا سيدتي ::
أن الحلم الذي تودينه
أصبح في زمن الفعل الناقص مستحيلا
و أن رذاذ المطر
أضحى فوق خرائط دمنا
فرحة مغتربة
دعيني أقول لك يا سيدتي ::
أن الدجى و الشفق و المساء
بكوا أمسا في صمت
على بقايا أطلال
و أشجار يابسة
وأن الورودمسها الذبول
و استنزف عطرها
و الحقول و البساتين أمست قاحلة
و أن الفتاة المرحة
خطفوا طفولتها
و أطفأوا بسمتها
دعيني أسألك سيدتي ::
أين تغوص جذور الخلل؟
في زمني؟
أم في بدني؟
 
و أسألك يا سيدتي:
 
هل يشرع الحلم بوابته
للقدس و للفلوجة والبصرة
و للفجر المتألق
و أسألك يا سيدتي :
هل تمدلنا الشمس
أناملها
بألحب
الحلم
و بالأمل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر