( مولاي ) - عمر صميدع مزيد

مولاي ربَّ الكونِ والحقِّ والعدلِ
أتيتُكَ خَاضِعَاً يا مَالِكَ الفضلِ
أحملُ أثقالاً منَ الذُّنُوبِ فاغفر لي
فليسَ لي غيرُكَ يَعفُو عنِ الزَّللِ
أتوسَّلُ اليكَ يا مولاي ، فكُن لي
يا من أجبتَ دعوة كُلَّ من سألِ
لا تحرمني من رحمَتِكَ بِجهلي
عن أوزَارٍ قد أثقَلَت وِزر حملِ
قد عُميت بصيرتي عن كُلِّ السُّبلِ
وبِتُ في خلوتي أتولولُ منَ الذُّلِّ
وأبكي من ضنكِ العيشِ والشُّغلِ
ومن شِدَّةِ شَقاءِ الأبناءِ والأهلِ
وكُلَّما شَهِدتُ زمانٌ جديدٌ مُقبِّلٍ
بكيتُ على ضياعِ الزَّمانِ الأوَّلِ
وكأنَّ الرُّوح قد رَحَلَت إلى الأجَلِ
والجسدَ لا رُوحٌ فيهِ ولا أرجُلِ
والوطنَ الَّذي نَشَّأتُ فيهِ بكُلَّ نَخلٍ
قد طَعنَني بسَيفِيِّهِ في المقتلِ
ما خُنتُهُ يوماً بل كانَ في المُقلِ
فَفرَّقَ بينَ عِرقِ الأخُوَّةِ والنَّسلِ
فافتح يا مولاي بفَضلِكَ المُتَفضِّلِ
فبِيَدِيِّكَ كُلَّ مفَاتِيحِ الفَرَجِ المُقفَلِ
أعوذُ بِكَ من الهمِّ والعَجزِ والكَسَلِ
ومن قَهرِ الرِّجالِ والجُبنِ والبُخلِ
( أبو فراس الصميدعي )

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر