سرا البارق - سليمان بن شريم

سرا البارق اللي له زمانين ماسرا
صدوق المخايل بارقه يجذب الساري

على فرعة الوادي وسيله تحدرا
وغنت طيور الماء على الحاير الجاري

مر بي غزال بعد عرفه تنكرا
عليه الله أكبر كل ماحل له طاري

نطحني بقرض الهيل حدر المشجرا
جميل المحاسن لا ظخيم ولا عاري

أرى سلت العاتق إلى صد مادرا
من سلت العرجون في صافح الذاري

ابو لبة مثل القمر ضاح وأسفرا
وإلى غابت القمرا تقدى به الساري

صويب الهوى مسكين مشيه على ورا
ترى النقص فيه حيله أقوى من الضاري

برى الجرح منه ومن الجرح مابرا
وهو يحسب إني يوم طال المدى باري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر