ربعي وخـــــلاني - سليمان بن شريم

حيا الله اللى يغيب ويسرع الرده
اللى يجيني الى منه تباطاني

قلبي يوده و حالي كنها القده
ودي بشوفه ودونه حوم عقباني

يا صاحبي جارك الله وش ها الصده
مهوب حق تولعني و تنساني

ان كان عندك حكي بي خامل السده
فانت المصدق وانا حقي وما جاني

اهرج على ما تورى والبخت بده
لا تستحي يابعد حي وحياتي

ترى حلاة الهوى لا طالت المده
مهوب يوم صديق ويوم قوماني

وان كان ما انت بمصافيني على الشده
وقت الرخا واجد ربعي وخلاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر