لملمي خمارك

لـ ، ، في الغزل والوصف

المنسابة: حب مفقود لحبيبة

لملمي وشمري عن خمارك . . . وأظهري مَا أَبْدَعَ الْخَالِقِ فِي ثناياك
جئت بطيفي وأيقظت شعوري . . . وتلهفت لطالع ربيع قدومك

كيف أوصفك وكل كياني . . . زَال من الْفُؤَاد لطالع وصولك
وصفني الزمان بثنايا شاعر . . . وأنتابني القلق بلحظة طالعك

كيف سكوتي بهكذا خليقة . . . أخقلت أنسية أَم ملاك
تهللت تشمرين بقوامك المترع . . . وسحقتي قلبي الرقيق بهمسك

أتسمحين أَن ادنوا مِنْك أَم أَرْحَل . . . أَم اركن لنومي لكي اجدك
عيناك كأنهم ثنايا المجرة . . . وبريق ضيائك كالنجوم بأثرك

أَمْضَيْت وتركتيني بِالْعَذَاب وَحِيدًا . . . الجمتي فؤادي فذبت بسحرك
مابارحني طيفك لحظة رؤياك . . . بغفوة مساء ذَاع سرك

لذكراك شوط قطعته بهمس . . . وأني لسوف أسقم دونك
ما أَن سمعت تنهدك . . . أعييتي قلبي المتيم بسرك

اصبتني بسهام تشضي وتلوع . . . أرضيتي لي الهوان لخضوعك
صحوة للصبابة وروحي مقيدة . . . لك ورجعت بعمري صغيرك

فيانبض قلبي المتلوع برؤيتك . . . بلحظة غفوة تذكرت رؤياك
ابكاني الدهر لسما طلت . . . ارقدني الوجد لجمال لك

دعيني اسرد حبا بالوجود . . . واسمعك انين الْقَلْب الْمَخْدُوع بِك
ساذيع اسمك أمام الجموع . . . دُون استحياء اقولها احبك

سأمضي بالرحيل ابحث بطيات . . . الزمان اطلب لحظة احظانك
ساتبع خطاك اشم الطرقات . . . لعلي اجدك بعبق اثرك

ماحاججت نفسي عن هجرك . . . فإني أسيرا تابع لك
وَإِن أصاب قلبي جراح . . . لعل سهم أفلت من قوسك

وبرغم ما اصابني من رَوْع . . . فكياني استفاق بوله عذرك
اجهشت بالبكاء أفقدك وسكبت . . . على الوجن مدامع صدك

فروحي ليس ملك لي . . . بل لكي وجنون أصابني دونك
سأمضي وحال أطرق السبل . . . ابحث عن ذكرى حبك

العذال وصفوني بِالْهَذَيَان فتقبلتها . . . املا لرؤية سواد كحلك
مضيت حينما فارقني طيفك . . . أطلق العنان للبكاء لك

فرغم سراب وجودك بكياني . . . فإني رسمت لحظة توديعك .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر