لولا الله

لـ محمد شايع العسكر، ، في التعليم والتوجيه، 39، آخر تحديث

لولا الله - محمد شايع العسكر

الْحُزْنُ
طُغْيَانُ الْقُيُودِ

وَمَعْقِلٌ
لَا حَيْثُ زَائِرْ

هُوَ مَوْسِمُ الْمَطَرِ
الْجَرِيحِ

مُبَعْثَرٌ
فِي عَيْنِ عَاثِرْ

وَالْكَرْبُ
صَيْفُ مَرَارَةٍ

قَبْرُ انْطِفَاءَاتِ
السَّرَائِرْ

وجَوَارِحٌ
سَقَطَتْ بِنَا

أَرْضَا
فَبِئْرُ الْجُرْحِ

غَائِرْ
والْيَأْسُ

ثَوْرَاتُ المُدَى
زَحْفُ الصُّدَاعِ

إلَى البَصَائِرْ
وَيْلَاتُ كُوْخٍ

لَمْ تَزَلْ
جُثَثُ الشِّتَاءِ

بِهِ نَثَائرْ
وَزُهُوْرُ أحْلَامٍ

قَضَتْ
كَدَرَا عَلَى

حِجْرِ المَشَاعِر
واللهِ

لَوْلَا اللهُ
مَا أَمَلٌ

سَنَا
لِجَنَانِ حَائِرْ

المُدَي
جمع مُدْيَةكالسكين ونحوها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر