سكرة العشق - فهد بن أحمد الطليسي

ياحادي العيس قم للعيس في عجلٍ
قدّم لنا مَحْضََ إبلٍ ترتعي السدرا

أسْق الذي تعشقُ الاشواقُ سَكْرَته
لعل محضكَ منها يُذْهِب السكرا

قد يُصْحِي المَحْضُ مخمورَ الهوى ثملاً
فسكرةُ العشقِ تُدْني الشمسَ والقمرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر