ساحه الانتظار

لـ ، ، في السفر والاغتراب، آخر تحديث :

المنسابة: انتظار وأمل

وقفت بجوارساحه الانتظار
انتظر قطار اصعد اليه
قبل ان تختفي لدي أخر بارقه أمل
انتظرت وارتجفت من البرد
واتي القطار من بعيد
لكن الوقت مضي والثلج
غطي المكان وبدات ارتجف
وفات القطار وتركني وحيده
ويأتي قطار اخر من بعيد
سأنتظر حتي يأتي اليا لآصعد به
لآنه أتي لي ولم يغادر قبل وصولي
او يختار غيري ليصعد به
فكلا الحالتين دام اختار ان يغادر
بدوني او يصعد له غيري
فلم يكن من البداية لي
فسلاما علي قطار العمر الذي
فات وسأنتظر القطار الأتي
من بعيد حتي وان لم اكن
ارغب فيه فيكفي أنه أتاني
لذاتي وليس لمجرد ان
اكون فردا من ضمن ركاب
كثيره صعدت له
بل لي خاصه
وساكون الراكبه
الوحيده فيه .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر