شهيد الدّين

لـ ، ، في الرثاء

المنسابة: قصيدة في رثاء الإمام الحسين (عليه السلام)، انتهيت من كتابتها يوم الخميس15/10/2015.

نَذْرِفُ الدَّمْعَ نُعزّي أحمَدا *** لِذَبيحٍ سَلَّبوا مِنْهُ الرِّدا
جِسمهُ فَوقَ التُّرابْ *** رَأسُهُ يَتلو الكتابْ
وا سَليبا *** وا خَضيبا
واحسيناً واحسيناً واحسيناْ
 
يا رَسولَ اللهِ لو تَلقى الحُسينْ *** قَدْ بَدا حُزناً بِدَمْعِ الوَجنَتينْ
مِنْ سيوفٍ سُدِّدَتْ *** في حَشاهُ أُغمِدَتْ
وا قَطيعا *** وا صَريعا
واحسيناً واحسيناً واحسيناْ
 
كَيْفَ للهِ صَرِيعاً قَدْ قَضَى *** في الفَلا شِبْلُ عليِّ المُرتَضَى
والنِّدا ماتَ الغَريبْ *** جِسْمُهُ يُرمى خَضيبْ
بالسِّيوفِ *** في الطُّفوفِ
واحسيناً واحسيناً واحسيناْ
 
يا شَهيدَ الدِّينِ يا قَلْبَ البَتولِ *** قَدْ سُقينا العِشقَ نَهراً كالسِّيولِ
والدِّما في الفَلَواتْ *** سائِلاتٌ زاكياتْ
والرَّزايا *** والمَنايا
واحسيناً واحسيناً واحسيناْ
 
نَحْنُ بِالحِبْرِ كَتَبْناها دُروسْ *** دَرْسُ حُبٍّ وَإِباءٍ لِلنُّفوسْ
نَهْجُنا طولَ السِّنينْ *** حُبُّنا يَبقى الحُسينْ
والحَيارى *** والغَيارى
واحسيناً واحسيناً واحسيناْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر