اعذريني ..

لـ ماجد الزهراني، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

اعذريني .. - ماجد الزهراني

قالها ماجد على الله ..ياعنيدات الليال
ماحوى مقبل سنيني ..يجبر الجرح الدفين

لا تلاشت لي مصيبة .. حملها هد الجبال
تبتدي ثاني مصيبة .. قو الأولى مرتين

العمر رحلة تجارب .. والوفاء كله خيال
والزمن لو طال عمره ..مابقى شيء ٍ ثمين

عمت الفوضاء بدربي .. والرجوع اصبح محال
والمكان اللي حواني .. صرختين و دمعتين

المساء هذا كئيب .. وذكرياتي به طوال
والثواني ..والدقايق ..بالخطى متثاقلين

والسماء ضمت قمرها .. مع بزوغ اول هلال
شهر خمسه والدموع الغاليه بالوجنتين

الفتاة اللي سكنها العين ..واجفوني ظلال
اعزفوا ليلة كفنها .. نغمة الصوت الشجين

والله انه ما نفعها ..لو تصل حد الهبال
والله انه ما منعنى ..غير رب العالمين

قدر الله ..وانكتب عنوان هذا الحب زال
والقدر لا حل حكمه ..كلنا له مذعنين

كنت شاري حبها ..فيه الدلع ..فيه الدلال
لكن انه ينتهي حب انعمر طول السنين

هذا والله .. هو سبب خوفي .. وجرحي .. والهوال
هذا والله هو سبب دمعي وحزني والونين

هذا والله .. هو سبب ما حدني فوق احتمال
يوم شفت الموت .. وانتي يا حياتي ترحلين

ان رحلتي .. ليش بأبقى ..والقمر شد الرحال..!؟
وان بقيتي ليش بأرحل والقمر توه مبين؟؟

وان سألتي ليش بأرحل ؟ قلت لك هذا المقال
الرحيل اسهل طريق ٍ لأجل ماتبقى سجين

وأن سألتي ليش تتركني بساحات القتال
قلت لك ما تّل قلبي غير ناس ٍ خاينين

الخطا غامض .. ولكن .. تسمحي لي بالسؤال
هل رضيتي يوم قالوا هل بغيري تقبلين؟؟

كانك انتي راضيه .. ما عاد باقي لي نضال
برتحل عبر الصحاري وانتهي وابقى حزين

لأرتحل عن دار جده .. واهجر ادروب الشمال
لو بها ناس ٍ عزيزة في غلاهم واصلين

لأرتحل فوق الخيال ..ولأندثر تحت الرمال
ولأنتهي عن كل سكة في دروب العاشقين

كانك انتي رافضتهم واجبروك ِبالحلال
واصدروا عقد النكاح واسألو هل ترفضين

الله اللي راد يا عيوني ..ولا فيها جدال
واسحبي ذيل الهزيمة وافعلي ما تؤمرين

لا ولايمدي ..ولايمكن.. لتحقيق الفصال
دام باقي ليل واحد يا عيوني وش تبين

أومريني شخص طايع ..قيده وقته غلال
واقتليني وسط دارك واشربي دمي اللعين

دامني عن ديرتي يا بنت قطّعت الحبال
كيف ابدري للفرح يا بنت وانتي تعرفين

اعذريني ..مادريت الا بكسوفك والزوال
اعذريني مابقالي الا صدى صوت الأنين

واعذريني لو رحلت وغادرت سفن الوصال
واعذريني لو قطعت وصلي بالناس اجمعين

واعذريني لو سقيتك من بحر هجري زلال
واعذريني كانك انتي يا حياتي تعذرين

واعذريني يا حياتي ..كل ماجالك مجال
واعذريني يا حياتي قد ما انتي تقدرين

والا انا يا عزتي لي ..حالتي ماهي بحال
زين اكمل بعدكم يانور عيني ليلتين

وادري ان صرت بغيابك.. وفي ٌ لا يُطال
للوفاء مضرب مثال ٌ في علوم الطيبين

واسمعي بآخر قصيدة .. بعدها قطع الوصال
بعدها .. مافيه شيءٍ يربط لآخر يقين

الطموح اللي بنينا ينهدم قبل الزوال
ينهدم قبل الغروب ويندفن حلم الثنين

ينهدم لأجل الشريعة ينهدم لأجل العدال
ينهدم لأجل الأماني ينهدم لأجل السنين

ينهدم يأول حبيبه ينهدم يأغلى غزال
ينهدم ياأجمل عيون وينهدم يا أوفى ضنين

ينهدم .. لأن القلوب أولى بتحقيق المنال
ينهدم .. لأن التعازي ما ترد الميتين

مابقى غير الوداع وكفني حسن القبال
وسامحيني كل لحظة واسمعي هالكلمتين

و الله انه ما ملأ عيني بعد حسنك جمال
والله انه ما سكن قلبي بعد رحتي عوين

بأوعدك يبقى مكانك والهوى ما اعطيه بال
مايحرك شعوري بنت واحلف لك يمين

أرحلي والله معك في غيبتك والارتحال
وارحلي لآخر مدى والدرب ورد وياسمين

ارحلي بالذكريات وباقي الحب المُزال
وارحلي تكفين لا يردك على ماجد حنين

وارحلي واتجاهلي كل الكلام اللي يقال
لو سمعتي حال ماجد ماتسر الناظرين

صدقيني لو تشوفيني على جرف ٍهيال
مانتظرت الااعرف وش يكون المسلكين

صدقيني مرحلة بتُمر والصبر ابتذال
بأبتسم رغم الجروح ولاعقدت الحاجبين

صدقيني لا سمح قلبي بأدور لك بدال
يا عسى قلبي يلين ويا عسى ربي يعين

من شبابي والحزن في خوته خوة رجال
مايفارقني ودايم عن يسار وعن يمين

لاغفيت اشوفها بالعين تبكي للطلال
ولا صحيت اشوفها قدام وجهي باليدين

اكتفيت ارجوك يا سْنيني عذابي لايزال
يا عذابي وش بقى بي يا سنيني تجرحين

كيف اصدق ما حصل لي والله انه كالخيال
كيف اكذب والنواظروالجوراح شاهدين

انتبهت لدنيني والحزن مدري ليش طال؟
واعتزيت وقلت يا الله عن كلام العاذلين

لو خذلني في تعاملهم رديين الرجال
و الله اني ما اتهاون عن علوم الطيبين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر