قِطار الحَياة - ثورية الكور

وأنت مسافر في قطار الحياة
لست بحاجة للتذكرة
ولا الجلوسُ على مقعد مرقم
ولا طلب فنجانَ قهوةٍ
لكن عليك حملَ حقيبةَ أحلامِك فهي الأخف وزنا
وأنت تتنقل في متاهة الحياة إِعْلَمْ
بأن القدرَ هو من سيحدد لك
ساعةَ ومكانَ محطة ِالوصولِ
دون علم منك أو خبر
/
وأنت مسافر يمر قطار تلو الآخر
وتقول في نفسك
ياليتني ركبت في ذاك أو ذاك
تردد عبارات تشعر بالخوف بالضعف
يختلط عليك تمييز الألوان أحيانا
تخاف ضياع حقيبة أحلامك
وأنت ترتب فيها كل تفاصيلك الصغيرة
فتحقيق نصف الحلم حياة يقولون
وأنت مسافر في قطار الحياة
مابالك تمضي شاردا أغلب الأوقات
تتحسر وتعاتب نفسك وتقول
أتراني سلكت الدرب الخطأ
وأنت تمتم شيء ما بداخلك
لا تستطيع أن تفهمه يتابع اختيار طريقك
وأنت تتأمل شريط الرحلة
دون أن تفهم وهو المفهوم الكامل الوضوح
تتوهج دون احتراق
وتراهن على أنك لن تسقط
فالرحلة طويلة والطريق شائك
تعيش الموت والحياة في آن واحد
تعيش الفرح والحزن
الحب والفقد
تختلط عليك المشاعر
/
وأنت مسافر في قطار الحياة
تهمس في سرك بما لا تستطيع أن تجهر به
وأنت كالمصاب بالزهايمر
تتذكر كل شيء وأنت لا تذكر أي شيء
بعد أن أثقلك الدهر خيبة
تصمت كصمت حبيب
يهيم صبابة بحبيبته
وهو يتأمل أدق تفاصيلها
يسقط منك الكلام
تصاب بلحظة صدق مع نفسك
فكثير من أمنياتك مصلوبة على جدار عمرك
وتكتب رسالة لن تصل
كم هو بئيس هذا العالم
كم هو سيء هذا العالم
كثير من الخوف والحرب
قليل من الحب والسلم
وأنت مسافر الى وجهة تجهلها
تردد اللهم أحسن خاتمتي .
 
من ديوان_ شاميدوريا_ ثورية الكور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر