للحب عيد للهوى
مزقوا فيه الحياء

ذبحوا على اعتابه
خجل يداريه المساء

احتفلوا بعيد غيرهم
عواء ابليس نداء

كم انثى غافلة اتاها
السم في كأس الدواء

فاليوم عيد للحبيب
والحب يفعل ما يشاء

الكذب خمر حديثهم
تنصب في اذن النساء

وكلاهما قد سكر منها
ونشوة الاحباب داء

يا امة الاسلام كيف
نكون والغرب سواء

عيدهم فيه الرزائل
هوانهم عيد الهباء

رجل قتيل للرزيلة
جعلوه معيار الوفاء

اقاموا فيه فجورهم
والفُجر بينهم وباء

لنا في العام عيدان
فكيف يرضينا الغثاء

#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر