حذاري
تتخطى
بخطواتك
واياك تتمايل امامي
لي قلبا حساس
ينجذب اليك بسرعه
حين يرى خصرك
يرى اردافك تتمايل
يمينا وشمالا
رفقا رفقا بي
سلبت عقول العالم
وبخطواتك الشهوانية
تغيرت نيتنا الى الحرام
والحرام مكروه فالدين
اي دين أباح لكي خطواتك
وهز خصرك و وحركة ردفك
ارحمي شعبا ينقص الحنان
لايعرف اي مكان واي زمان
لايراك الا في الافلام والاحلام
وتفاجى بك في الواقع
اختل توازنه واصبح شهواني
حيواني لايعرف غير الغريزه
انتي ايتها اللطيفة الحنينة
تعالي اعطيني قبلة قبلة
اذكرها كل ما رايت جميلة
سمعيني انينك حين اقبلك
اهاتك حين المسك
اصواتك حين افقدتك
وياليتني لا افقدتك
ذابت الناس تجمهرت حولي
وانتي معي تسالت فقلت ملكي
اياكم والاقتراب نحنو احباب
فقالت هل انت بي مصاب
فقلت منذ رئيتك مجنون
فقالت انت في قلبي الحنون
خذ ماشئت ولك كل شي مباح
خذ مني وارني قدرتك لكي ارتاح
بي وجعا ونقص حنان وحب
وقررت أن بهرك بخطواتي
لكي تحس وتكون اهاتي
واستجابت لي دعواتي
واصبحت كخاتم بين يدي
هيا انطلق وحرر قيودي
كي معك لا التزم حدودي
فانت فارس احلامي
وبك تفشى جراحي والامي
فانت الحبيب لو لا خطواتي
لما كنت الان في حياتي
حيدر آل منديل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر