في غياهب نار فرقاك يالظبي اللعوب
ينجض فوادي ولحدٍ درا عن غايته
تهت في سيات ظنك وضيعت الدروب
مثل من فاجته ملامحه بمرايته
اتحاشا هرجة الناس وظنون القلوب
من علوك في شعور السنين الفايته
شف ملامح وجهي اللي بدأ فيه الشحوب
مستغابت شمس حبك ترفرف رايته
اتجرع مر غيك وصدك كوب كوب
واتعلقم كاس حبك وازيد درايته
عاطفت ودي تلقاك مع نفح الهبوب
وتستثير ألطف شعورٍ صدح بولايته
لو تقسم لهفتيلك كفت كل الشعوب
يابعد من لاهرج مستمعت حكايته
ياسعادة قلب لو جرت لايمكن يتوب
مثل من وصاه عوده ولزم وصايته
اسعد الله كل لحظات عمرك يالطروب
تنتعش بي لاطريت العروش المايته
وجهك الفاتن كما البرق في عرض النصوب
وعودك المياس في هزعته وارخايته
عاد عيدك لو نار الوصل شبت شبوب
من مودٍ جور صدك لبس عبايته
الولايف في تفاريح حبٍ مايشوب
تبتهج في شوق مادورت مبرايته
جيت ابهرب منك وجهت يمك فالهروب
مثل أسيرٍ مايغادر محيط احمايته
انته انفاس المسامات واكلي والشروب
وانته انهايات مغليك قبل ابدايته
ماتهوٌن لهفتي فيك جرعات الحبوب
من غنمبك في زمانه ينال كفايته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين