يامحاجين آب
شهر الصراب دق الابواب
الخير عم الحقول
كل الروابي والاشعاب
من ذاق طعم التعب
اليوم يجهش و يخضب
يذوق طعم الحلا
يجني ثمار ذيك الاتعاب
يطعم جهيش غلته
يقول لك الحمد يارب
السرور أستكب
عند كل شيبه و شاب
ريح المحبه ضرب
ريحان و كاذي و أُزاب
البتول أقتطب
يجول في كل الانكاب
حان وقت الصراب
وأجتمع شمل الاحباب
اليوم طابت وطاب
ساعة وصول الذي غاب
فاح عرف الجهيش
وبالصدور عرف الاطياب
اللقاء قد وجب
تشرين لم شمل الاحباب
الراعيه محتجب
قلبه من الوجد قد ذاب
تشرح وصول المحب
منقوش محنا مخضب
🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾
.
شهر الصراب أقبل يدق طبوله
قمري غبش حايم بسوم حوله
بكر غبش قبل الطيور يجوله
في خرجته يسجع وفي دخوله
روحي أنذهل لما سمع هديله
وأصبحت انا مذهول من ذهوله
يردد المهجل على أُصوله
مهجل صراب بصوت حزين يقوله
ياذي الطيور بالله إسرحوا قلوله
عن حالتي في غيبته إوصفوله
حان الصراب والورد بدأ ذبوله
الريح ضَرب و أتعانقين سبوله
وأنا وحيد أبكي على طلوله
ليش ما أجاش ولا كرد رسوله
بالله عليكم ياطيور قلوله
الخيل ما يعتز بغير صبوله
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾🌾
كلمات / نبيل عثمان الصلوي
2019/10/28

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر