البارحه جتني بنات التفاكير
يوم الطواري فوق راسي تحومي
.
أسترجع الذكرى بذيك المشاوير
يومي على المقناص دايم عزومي
.
أنا هواي ورغبتي هدة الطير
وانا هواي ادوج بين الحزومي
.
وانا هواي دلال صفر ٍ مباهير
أشرب من الفنجال وانسى همومي
.
اشب ضو ٍ في ذرى فيةْ عصير
واباشر اصحاب ٍ كرام ٍ حشومي
.
احب لكن مو مثل سالم الزير
من رغبتي بالطير أشري واسومي
.
وقت القنص ماحسب حساب الدنانير
والرزق عند اللي بخلقه رحومي
.
كل ٍ على ماقيل في وجهته غير
يتبع هواه وكل نفس ٍ تهومي
.
ومن وجهتي ماضنتي باخلف السير
مادام فيها طيبات ٍ علومي
.
الطير وما أدراك ياصاحبي الطير
لا صرت انا وياه أنسى همومي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر