غابت !

لـ بدر محمد السحمان، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

غابت ! - بدر محمد السحمان

غابت و بات الحزن يروي قصةً
عن عاشقٍ يبكي له حتى الحجر

غابت و بات الدمع يسقي مقلتي
و سمعت قلبيَ شاكياً : ما من مفر

و أنا الذي كنتُ المتيمَ في الهوى
كالناسِ تسعدُ حين يكتمل القمر

ياليتني ما كنت يوماً عاشقاً
لكنَّ هذا كان من أمر القدر

© 2022 - موقع الشعر