استهلال ديوان غربة ... العشق - برادة البشير عبدالرحمان

استهلال
" إذا غنيت ترنم بالإسبانية...وإن خاطبت الخيل فتكلم الألمانية...وإن داعبت العصافير فتحدث بالإيطالية...وإن وقعت في (الحب) فليك أن تغازل بالفرنسية. !!"
مثل سائر بالغرب دون أن ينسب لشخص بعينه.
*******
" إذا غنيت فعليك بالعربية فالمقامات الأولى أطلت من آلاف السنين بالهلال الخصيب…قبل أن تصل الحضارة لأوروبا…وإذا خاطبت الخيل...فالأفراس العربية الأصيلة لا تعرف لغة أخرى غير العربية…
وإذا داعبت العصافير...ف(عود ) "أَكَدْ" داعب الأنامل بأربعة أوتار قبل ميلاد (اليونان) بآلاف السنين...ولم يضف إليه الوتر الخامس إلا في
الأندلس ...فعليك بشاعرية (زرياب) لتناجي العصافير بالعربية….
أما إذا وقعت في حب امرأة...فلا تغازلها بالفرنسية...التي لا تفرق بين الحب(L'amour) بمعنى العشق...والحب (L'amour) بمعنى ممارسة
الجنس...لضعف معجمها...لا كما توهم الدكتور عبد الكبير الخطيبي الذي ذهب -في" الذاكرة الموشومة " -هياما بالفرنسية إلى اعتبار أن المَسَّ بها " خط أحمر" وأن هذا " الخط " مقدس...وأن تكريم العربية يندرج في إطار " الأدب المغربي في المرحلة السرجية "… أما العربية...في نظري -لامتداد التجربة الحضارية -…قبل وصول قبائل(الفْرَانْكْ) إلى فرنسا بآلاف السنين هذه القبائل هي التي نحتت لفرنسا " اسمها " -... أقول العربية تملك فيضا من الحروف الشاعرية للدلالة على مشتقات العشق…. فالإقرار فضيلة ، والتبرير رذيلة…"
 
برادة البشير
فاس في: 29/06/2019

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر