إجاص...العشق
 -------------------
 الإجاص... كالتفاح..!
 كالنَّاهر...!
 من فاكهة العواطف..!
 دانية القطوف...في جنان
 الشوق..!
 تخص السالكين...في محج
 العشق…
 بإخلاصِ..!!
 ******
 قبل احتلام...البدر..!
 قبل استدارة...هالة
 الفتنة..!
 بنور ...العشق..!
 قبل احتلام...فتاتي..!
 تنتصب ب"لوح" الصدر…
 آية...الإجاصِ..!!
 ******
 فالإجاص...عند سحر
 الاحتلام..!
 بوجدان الصبايا…
 يطل بحلمة منتصبة..!
 عند الضم...تَشُك ذاتي..!
 فترتعش...برعشة فتاتي..!
 ف"أقضم"...بريق العين..!
 حين تنطق...ناشدة
 البوح…بالعين..!!
 والفم...لامتصاصِي..!!
 ******
 تهمس ليلاي...بعيني..!
 ألا تروي...روحي بقبلة…
 أطول...من زمان انتظاري..!؟
 فتعتصر بضمك...شهدتي
 فأرويك...بما ترويني…
 يا قرة عيني…
 في روي اللثم…خلاصي..!!
 ******
 يطول الهمس...كلما طال
 الضم..!
 وتحلو...المناجاة بالعين..!
 كلما ذاب...الشوق…بالآه
 والآح..!
 كبخار العشق...يتعالى
 من " صفيح " الوصال..!
 فتبوح...فتاتي في حمأة
 التماهي..!
 مد...بنانك لإجاصي..!
 إليك...حلو افتحاصي..!!
 ******
 أقول ...يا حوائي..!
 اللثم...بالعين..!
 كلثم...الإجاص..!
 يسري في عروق...وجداني..!
 رعشة...فرح..!
 فأغدو بك … وفيك..!
 حكيم العشق...بشهادة شعري…
 كاختصاصي...!!
 ******
 ألا تذكرين ...يا صنو…
 روحي..!؟
 أن أرق بنود شهادة…
 شعر ...العشق..!
 تعلي الوفاء...في الوصال..!
 فمن أوفى...في وصلة…
 غفرت له ...أفروديت…
 سائر الذنوب…
 دون حساب...أو قصاصِ..!!
 ******
 من أجل ذلك قصدتْ …
 فراشات...العشق..!
 من بنات...حواء..!
 شهد شعري...شاكرة..!
 رذاذ...العسل..!
 عسل يتهادى...بين ثنايا
 العواطف..!
 كلما رن...رويه بالأذن...
 همسا..!
 تداعى له...نهدها بحليب
 الشوق..!
 روعته لا يعلمها عدا…
 أهل العشق...من الخواصِ..!!
 ******
 فمن سقاه...رذاذ العشق..!
 ما شكا...من علة..!
 ما دام في حمى...صدر
 دانت قطوفه...بإجاص..!
 لمسه...بالعين..!
 قبل ...البنان..!
 قبل...اللثم..!
 يصهر...قساوة بالهمس
 قبل الرؤية..!
 هناك...يحن قلب…ناكر
 كعاصِ..!!
 ******
 تضيق ...العصافير..!
 بالحياة...في قفص..!
 فتئن ...ب" صوت " غريب…
 كأنها ناسية...للتغريد..!
 صمتها...إضراب
 عن نجوى...العشق…
 فلا يحلو...غناء في قفص..؟
 عدا في عرف...الإنس..!
 هناك...لا يحلم عاشق…
 بالهروب…
 من أنعم...الأقفاصِ..!!
 ******
 من ثقلت موازينه...بالتعصب…
 للذكورة..!
 من جفت...مآقيه بنار
 التنائي..!
 إن أصغى... لشعر العشق..!
 رشف...ثمالة التداني..!
 هناك...تغفر فاكهة العواطف…
 من الإجاص…
 سائر المعاصي..!!
 ******
 بذلك تهمس فتاتي…
 في أذني...العميقة..!
 يا قرة عيني..!
 الإجاص قُدَّ من رغوة…
 الروح..!
 وما الروح...سوى نفحة
 من روح...أفروديت..!
 أنفاسها...نسيم جنة العشق..!
 تهز ثمارا...تفتح شهية…
 من جال...بين جناني…
 وأعراصي...!!
 ******
 تناجيني...حوائي..!
 ألا تدري...حبيبي..؟
 وهل...يغفل شاعر…
 كعاشق مثلك..!
 أن دغدغة...ذاتَ فتاتك
 بلمسة...إجاصي..!
 تسقي كيان عاشقة..!
 فلا يشكو وجدانها…
 من...خصاصِ..!!
 ******
 تذوب ذاتي...بالهمس..!
 فأرتمي...في أحضان…
 الإجاص…" قضما "..!
 عله يستدير...باللثم..!
 بالغا...حلم التفاح..!
 احتواؤه...غاية أحلام…
 كل فتاة..!
 حلمها...أن يربو ..!
 فيفتن...بإطلالته ...
 الداني...والقاصي..!!
 ******
 كلما رنوت...دنوت..!
 كلما لامستني...فتاتي بعين
 الشوق..!
 استدارت الأذرع ضما..!
 وتعانقت الأنامل...في تشابك..!
 كتزاحم...حبات داخل فستان…
 رمانة..!
 كعناق...حبات عنقود العنب..!
 كسكون...العيون عند العناق…
 في ...تراصِّ..!!
 ******
 لقاء...الصدور عند العناق..!
 يستدير له الإجاص..!
 فيغدو...كصنوه..!
 من فاكهة العواطف…
 بسحر...التفاح..!
 فتحنو...روحي..!
 وتبرق...عيني..!
 بذكرى...رضاعة..!
 كشعر عاشق إذ ينشد…
 سكرته..!
 فتعكس شاشة حدسه...خمرة
 العشاق…أشعارا...
 في تناص..!!
 ******
 قصتي مع العشق…
 مخطوطة...بجينات المشيمة..!
 وإيقاع فؤاد الأمومة..!
 لوحات العشق...ب" ربابة "
 تربو...دون" كف "..!!
 كربوة التفاح...بعد لثم
 الإجاص..!
 قصتي مع العشق...لا تروى
 مع...ألف قاص…
 وقاصِ..!!
 ******
 من كانت ...قصته مع العشق..!
 ك" ربابتي "...
 كإيقاع...ربابي..!
 كحنين...نايي..!
 كإشراق...حدسي..!
 كلما أبرق سنا عين ...فتاتي..!
 فسبيل العشق...في سيرتي
 قصة...حياة..!
 قصة...ليس لي فيها…
 نوى...كمناصِ..!،
 ******
 من أرشيفي الخاص بتاريخ : نيسان 1977

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين