جابر جروحي - سعد مسهوج العلاطي

جابر جروحي تشتكيلك بعدها
ضاقت بي الدنيا الوسيعة وضقت

ما كنها الا الروح تنزع جسدها
وانا عليلٍ طعمه النوم ما ذقت

يا كيف تنقض في هوانا عهدها
يا كيف صارت الثواني وقت

وين المحبة ووين عشقه سعدها
ويني من احلام الليالي فهقت

كنت الوحيد اللي معاها بسهدها
كنت الوحيد اللي بهواها تعلقت

كنت الامل والحياة وامدها
كنت الذي لاغاب عني تضايقت

جابر جروحي تشتكيلك عددها
بعدها زادت الآلام أرهقت

ابنسى مثل ما تنسى وعدها
واغرب مثل ما للحب شرقت

يكفيه قلبي من جروح ٍ حصدها
ويكفيني انسى لو تمنيت واشتقت

يكفيني دمعي والعيون ورمدها
ويكفيني من قلبه وحبه تحرقت

ابنسى مرّها وانسى شهدها
واحرم حبها دامي تحققت

جابر جروحي تشتكيلك بعدها
ضاقت بي الدنيا الوسيعة وضقت

ما كنها الا الروح تنزع جسدها
وانا عليل ٍ طعمه النوم ما ذقت

© 2023 - موقع الشعر