مدري عن جروحي وش اللي طرالها - فارس مهدي

مدري عن جروحي وش اللي طرالها
في لحظةٍ والناس مرتاح بالها

جميع من في الحفل يحكي عن الفرح
وانا جروحي من شقاية طرالها

حبٍ سكن روحي لو انه لغيرها
حب الهنوق اللي بعيدٍ مجالها

سجيت عنها قلت يمكن نسيت
بعد العذاب اللي ذبحني ونالها

سنين عانينا من الحب والشقا
مراحلٍ ما يشرح الصدر فالها

مراحل فاقت مراحل قصايدي
مهما كتبت من القصايد جزالها

حاولت اجرب حب ثاني وردني
حب الهنوف اللي غرامي صفا لها

من لامني في حبها ما درابها
ولا شاف مضمون الجمال بجمالها

مزيونةٍ ما شافت العين مثلها
مهما حكوا بالزين تبقى لحالها

أيضاً وفيها كل شيٍ يشدني
طيب ووفى وإخلاص من وسع بالها

يا عنك مانت بشاكي الهم عندها
يكفيك عن كل المصالح قبالها

فارس مهدي
© 2022 - موقع الشعر