لا أعلمْ..
 كم سيأخذ من روحي الألمْ..
 بتُّ أشعر أنَّ في جسدي نقصْ..
 والدماء تتدفق بغزارةْ..
 أندمْ، ولا أندمْ..
 وأخطو للوراءْ،
 وأصافح ذاتي والحنين والقصصْ
 وأجدُ في خاطري كسرةْ..
 من يملكني ، من يهواني؟!
 فليحركني أيُّ أحدْ..
 ها أنا من جديد أموتُ للأبدْ..
 في الوصفِ تنام الشفاهْ
 وتبقى عالقةْ..
 والأحلامُ تجرفها مابينَ جزرٍ ومدْ..
 من يفهمُ الآخرْ ؟، ومن لا يفهمْ؟
 في ظلِّ أشجارِ العتابْ..
 قلبي المتَّهَمْ..
 أينَ أذهب حين تغلق الأبوابْ؟
 وأينَ أضعُ رأسي ؟
 كتفكَ تعلوني كنجمٍ وسحابْ..
 ولا تسمع صراخي لتسمع همسي..
 أين اذهبْ حين تنفيني من مقلتيكْ؟
 وتغمض جفونكْ،
 ألا تعلمْ؟ بأن لا موطن لي 
 إلا عيونكْ..
 أين أذهبُ منكْ..؟!
 ...الغالية"

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين