قدم لا تعرف الموت

لـ ، ، في الرثاء

المنسابة: في رثاء الشاب ابراهيم ابو الثريا في مسيرات العودة في غزة

قدمٌ لا تعرف الموت
 إلى روح الشهيد ابراهيم أبو الثريا 
 قمرٌ عملاقٌ أنت!
 من أين على الملأ طَلعت؟!
 عَتم غزةَ أضأت
 من طُهر القدس توضأت
 أي ملاكِ سلامٍ أنت!
 من كنهِ الكون تجلّيت
 أساطيلَ البغي والعدوان
 والعم سام أذهلت
 من أرض هاشم 
 وبطون غزة
 من ثنيّات مؤتة 
 من أحضان جعفر
 من أرض الزيتون والزعتر
 بجمال يوسفَ وعصا موسى ظهرت
 رايةَ حقٍ وسلامٍ رفعت
 مطاولاً عنان الثّريا وأكثر
 بسواعدَ أقوى من رصاص الغدر وأقدر
 أمام عدو لا يعرف السلام وهو أبتر
 في عينيك شُموسُ أجدادٍ ونجومُ أحفادٍ 
 أقوى من أساطير تلمودٍ وأبصر 
 دماؤك على أرض العشق وردٌ أحمر
 أنهارُ خمرٍ وفاكهةٌ وكوثر
 تُنْبتُ عزائمَ ندٍ
 من تحت أقدامها تَخورُ قوى الظلم وتُكسر 
 أنت أمازون المتوسط
 دموعُ الأحرار لن تجفَّ وتصمِت
 لتكن نارَ بركانٍ للأعداء تسمِط
 وسلاحاً أمضى من كواليسِ الرّياء وأطهر
 قدماك جذورُ أدغالٍ
 في أحضان أرض الأقداس خفيّة
 لا تعرف الموتَ ولا تهابُ المنيّة
 لتبقى الأبوابُ على الغزاة عصيّة
 قدماك مناراتٌ في سماءٍ عربيّةَ
 تمطر تراتيلَ وبخورَ مريم
 وسنابلَ قمحٍ وحرّيةَ
 قدماك بصماتُ عشقٍ ومغنم
 تاريخٌ ومَعْلَم
 لكل البراعم
 أسمى عيدُ ميلادٍ وأغلى هديّة
 ليحيا السلام
 على أرض حاضنةِ الأنبياء الأبيّة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين