تمضي الأيام بهمها و حزنها
......نضحك و كأنا من الهم خالين
نفوسنا عزيزه من الله عزها
....نصمت و في صمتنا عبر الآولين
كلمة القلب صار لسانا يذلها
......... يقول غير ما بصدره المبين
عايشين بقهر نسأل الله فرجها
.......... يا رب صرنا كالماء المهين
كل الأمم تنام أمنه من خوفها
... إلا نحنا ننام على رقابنا سكاكين
نشوف أطفالنا ضايع مستقبلها
.. ساكنه في بيوت من أرخص الطين
و الناس مثل الطيور جفلانه بسعيها
..... تنام جوعانه على البرد و الأنين
تدعي مثل الرسل لما استيأسوا بربها
... يا رب بأسك على القوم المجرمين
مروان.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
الوقت المطلوب للقراءة
دقيقة و 7 ثواني
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين