سلطة الصمت 
 ************
 التواصل ...للسعادة موصل ...!
 فَصِلْ بعينك ...بحدسك...
 تعاطفا …
 فَرِقَّةُ الذوق ...أرق
 من رتابة ...العقل…
 إذا ...أفتَى ...!!
 ******
 لا يفتي ...مفتٍ…
 ب " خبرة "...
 إلا إذا ... سكنته نزعة
 تسلط ...!!
 وما السليط سوى …
 سليل سلطة …
 كحاكم...كنكتة ...كبسمة...!!
 كنظرةٍ...تعالت...
 على بلاغة ...الصوت
 صمتَا ...!!
 ******
 التسلط البليغ …
 ليس فيما ينطقه اللسان ...!
 بل تسلط الصمت …
 أقسى...عند جمعِ ...!!
 فصومٌ في الكلام ...قهر
 إذا قابل سليطٌ …
 أنثَى ...!!
 ******
 أَلَمُ الصمت ...للسامع
 ك" الماسك " …
 ألمٌ ...يربو كَرِبَا " الطالوع "...!!
 كلما طال الوقت …
 فالصمت ...أصعب تأويلا...
 من صائت ...أدمن …
 الصوتَ ...!!
 ******
 التعاطف ...مهما أخفى
 يميل للمخالف لا النظير…
 ذكرا ...أو أنثى…
 والصامت...
 دون هوية...مهما تصنع ..!
 في عين " المعبر "...للرؤيا
 كالرؤية ...يبقى …
 " خُنثَى "..!!
 ******
 فلا يَلزم ...صمتا عدا
 أعزب..!
 أو حليفُ …" سِيتْ "...
 في الحق...كالعشق ..!!
 لا بديل عن إفصاح …
 يحُدُّ المدى...حيث أتى..!!
 " فضفضْ "...أقول لك …
 من ...أنتَ..!!
 ******
 لا يفصح…" الفصيح "...
 عند ...الجواب ..!
 فلا أبلغ ...في البوح …
 من سؤال ..!!
 فالسؤال ...في عين السائل…
 مرآة...للسريرة...
 فاصل ...بين " لعلَّ "...
 و...ليتَ ..!!
 ******
 ما أوسع ...البَوْنَ
 بين " لوْ "...و " قَدْ "...!!
 هناك...فارق بين بوح …
 الصبايا ..!!
 و فحيح...الأفاعي ...
 فمتى ...طابقت البراءة...حيلة
 خُبثَا..!؟
 ******
 لا يُلوِّي اللسان …
 عنق المعاني...إلا لغاية..!!
 غاية ...تهوى عَنَتًا..!
 والسادي...من " يسعد "
 باحتواء...الغير…
 كلاما ...أو ...كبتَا ..!!
 ******
 لا يُغْني …" لغوٌ " ...مثل
 كبت ..!!
 نفسَ ...سالك في درب
 العبث ..!
 فليس كوصلة شِعر …
 في لحظة عشق ...مانعة
 ميلا ...للقرف..!
 يأتي ...بلوثَه. .!!
 ******
 من يدعي ...هدم " المِيتَا " ..!!
 ل "نابِتٍ "... كنبتة …
 يغرق في " لَوْلَا " …
 فمتى كانت …" الماَيوتيقَا "
 شرَّ ...ما أهداه " الآخِي "..!؟
 قولةٌ كانت ...للعبث …
 أختَا ..!!
 ******
 " الميتا "...حلم …
 يسكن الكينونة..!!
 فمتى فارق ...خيالنا
 بهجة ...الحلم...!؟
 في الصحوة...كالغفوة…
 و لو الأنا...أسبتَ...!!
 ******
 لا ينحت … حدس
 سؤالا..!!
 بالحياة ...مفعم ..!
 إلا إذا ...ضاجع خيالا ..!!
 بالخصوبة …واعد
 وعده...أوفى ...بالجديد
 كوليد دهشة …
 فاض من ثغر ...طفل
 فأينع… النَّبتَ ..!!
 ******
 التعاطف ...ليس ضعفا ..!
 وبين العطف ...والتعاطف
 " بُعد " …
 ما بين الوصف ...و" الميتا "..!
 فمتى ...كانت المساواة
 أخلاق عبيد ...نعتَا ..!؟
 ******
 غربة " الميز "...في العشق
 غريبة ..!!
 ومن عانى عزلة ...ك " نِتْشَه "
 لا يُشرق في عمقه ...مهما
 ادعى…
 ما يحرك ...خامدا!
 يرجو ...بعثَا ..!!
 ******
 فُتُوَّة…" فَاجْنَرْ" في الإيقاع
 " باضت "...إهمال " نصفه "
 نصفه سَحَرَ " نتشه " ...ك"لَيْلَى"
 بعد غفوة عن دفء …
 الأنوثة ..!!
 كسا...وعيه جنونا …
 بالقلب...جَثَا. .!!
 ******
 فهل رؤيا …" غفران "
 بالإيقاع…
 تُسيل ميول ...عداوة
 وتحلم ...بالزوجة...عشيقة ..!؟
 عشيقة …" نيتشه " بالخيال
 توحي …
 بتوقيع …" أبُّولونْ " …
 ميل … نحت الهذيان
 في الوعي ...نحتَا..!!
 ******
 لولا...أختكَ يا " نتشه "..!!
 لعانت ذاتك ...ما عانى
 ضحايا تلميذك ...في النازية. ..
 تشردا ...وضياعا…
 و موتَا ..!!
 ******
 أي حداثة ..؟ وما بعد الحداثة ..؟
 فأتباعك...كرفيقك ...هاَيْدِيجَرْ
 أماطوا ...اللثام …
 عن نقض ...النقد ..!!
 مسار بائس…
 كمسار الذي ..."بُهتَ" ..!!
 ******
 حال ...التبجح …
 حال ...غباء...!!
 قلق ...يؤاخي...ضحكا
 ببكاء...!!
 فمن حرم دفء ...العشق
 قسا…
 له حال... بين السالكين …
 يُرثَى ...!!
 ******
 قلق ...كقلق " باسْكالْ "...
 لو خبر العشق ...!
 ما احتار في " الإيمان " …
 لو صحت ...البداية
 عند ...النبع ..!!
 ما تاهت ...عند فروع …
 الدِّلتَا ..!!
 ******
 لا يبحث عاشق ...عن دليل
 فكيف بألفٍ ...مع " الرازي "...!؟
 البرهان للعقل …
 والعشق ... قفزة في لجة …
 الوجدان ...!!
 إشراق ...عاشقة يبدي للشك
 مَقْتَا ...!!
 ******
 فليس كوصلة ...شِعرية
 خطاب...بوح ..!!
 بسريرة ...الروح …
 وصلة الشعر ... وعد بالكشف
 نبض قلب ... يدق على خوخة
 الحدس ...!!
 يوقظ ...أسئلة طفل …
 من " كيف " ..!؟
 إلى …" متَى " ..!؟
 ******
 شظايا النفس ...في انكسار…
 المرايا ...!!
 لا تلتئم ...بلاصق الدليل ...!!
 بل بذوق عاشق …
 وحدس شاعر …
 ذوق ...يوحي ويُحيي ...!!
 كذا ...كان الإبداع …
 مذ انكشف ...الغطاء
 على العشاق ...فَلتَه. .!!
 ******
 فلتة الأبداع ... كرقصة
 الحدس...!
 بروي ...شِعر
 كتماه ...يوحد وصلة الخلق
 وحدةٌ …
 تعلو ...المجال والوقتَ ..!!
 ******
 العشق ...يفجر الحدس
 بوادي ...الخيال ...!!
 خيال العاشق ...لا كواهم
 العشق ...رؤيا ..
 في لجة الخلق ..!!
 نطفة حدس ...تدرَكُ
 بلطف العشق ..!!
 لا بعقل ...أو حس..!!
 لونه ...قرمزي ..!!
 لا يرقص ...بين سواد
 و حمرة ..!!
 لون العشق ...ما كان …
 كُمَيْثَا ..!!
 ******
 الرمادي ...كالكميث..!!
 لا يناسب ...هوى عاشقة …
 فنص العشق ...معجز ..!
 فصوص اللاحق للسابقة …
 مبهرة..!!
 كلما ...ابتلع الشوق
 فصا ..!!
 ناجى غيره ...بالحلمة ..!!
 هامسا ...هيت لك …
 هيتَ ..!!
 ******
 متاهات " اللاَّمْبو "...
 لا كأركان العشق ..!
 وفاقد ذوق العشاق …
 ك " دانْتِي "...!
 يشق ...لنهر " اسْتيكْسْ " مجرى
 فوق ...الجحيم …
 لا تحتَ ..!!
 ******
 لولا " بياتريس " …
 ما اجتاز " دانتي " ...نهر الآلام …
 فدون إلهام ...أنثى
 يبقى ...وعي العابر …
 مشلولا ...!!
 لا تُقطف النجوم ...سوى
 في حضرة ...عاشقة
 وغير ذلك لا " يوصل "...غافلا
 مهما ...لَهتَ ..!!
 ******
 لا يكون الإبداع ...
 إبداعا...بصمت …
 فالإبداع ... يذهل البديع …
 فيدمن ...قراءته…
 بالعين ...باللسان ...وفي الحلم ..!!
 وأحلى قراءة...مع توءم ...الروح
 فلا يطرب الوجدان …وِتْرًا
 لنكتَه..!!
 ******

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين